مواصلة حملة الكشف عن سرطان الثدي بالزعفران

لجنة الهلال الأحمر بالزعفران تكرم الطبيبة القائمة على الحملة

0 57

مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى عيادة المجاهد محمودي بن أمحمد بالزعفران  بولاية الجلفة حيث نظمت عيادة محمودي بن أمحمد بالزعفران بولاية الجلفة بداية من شهر أكتوبر حملة تحسيسية لفائدة نساء المنطقة للكشف عن داء سرطان الثدي في حال وجوده .

وعلى إثر هذه التظاهرة أبت اللجنة المحلية للهلال الأحمر الجزائري ببلدية الزعفران  المتمثلة في رئيس المكتب السيد ” سعدي مصطفى ” تكريم الطبيبة على ما قدمت من مجهودات إنسانية تجاه الساكنة

وخاصة فئة النساء وفي حوارنا معها  الدكتورة : حميدة غزالي التي رحبت بنا وكا التكريم بالنسبة لها مفاجئ ولاول مرة

و صرحت بأن الحملة لا تزال متواصلة كون  المنطقة محافظة ولأول مرة تنظم مثل هذه الحملات التطوعية وخاصة بالنسبة لمثل هذا الداء .

يُعرف أن شهر أكتوبر هو الشهر الوردي والذي يعني التضامن مع مرضى هذا الداء عبر العالم . هل توقعتي أن يكون الإقبال للكشف كثير؟

بالنسبة لمنطقة الزعفران وهي منطقة محافظة في بادئ الأمر لم يكن الإقبال كبير ولكن مع مرور الايام تحسن الحضور .

بما أن عملية الاستقطاب شهدت عدد من النساء للكشف . هل تم تشخيص حالات مصابه بهذا الداء  ؟

الملاحظ في الأمر ان كل من حضروا كانوا أصحاء ماعدا حالة  تم تشخيصها ومتأخرة  نوعا ما . وحالة أخرى لابد من تواجد الأجهزة اللازمة للتشخيص الكامل .

رغم النقائص في بعض الوسائل الخاصة للكشف عن هذا الداء لإلا أنها عملت بجهد طوال الشهر ولا تزال متواجدة وتقدم المساعدة الإنسانية كونها الطبيبة الوحيدة التي تستقطب أكبر عدد من المرضى وخاصة نساء المنطقة .

حاورتها : نورة صادقي

تعليقات
تحميل...