التجربة الصوفية في كتابات الشاعر “محمد عبو”

العدد الأول من برنامج شموع ضمن نشاطات مكتب بيت الشعر الجزائري بالجلفة

0 285

في إطار نشاطات المكتب الولائي لبيت الشعر الجزائري ، إحتضنت عشية اليوم دار الثقافة ابن رشد فعاليات العدد الأول من برنامج شموع، الذي تمت فيه استضافة الشاعر محمد عبو وتجربته الصوفية التي تظهر من خلال كتاباته.

محمد عبو ابن مدينة الجلفة اشتغل على كتابة الشعر العمودي تناول عدة مواضيع في مشارب الشعر وكان معلما ناجحا الى انه الان يشتغل على تجربة صوفية يحاول بها ان يمر الى نهاية الاحساس بالحياة وبلوغ مثلث الشرف في معلم الصوفية و الذي توج منذ فترة بالجائزة الأولى للإبداع بقمريات جيجل ، عرض  اليوم تجربته الصوفية وتحدث عن أهم شعرائها الذين تأثر بهم أمثال عمر ابن الفارض . حيث ذكر أهم أسباب تأثره بالصوفية على كتاباته وبهذه المناسبة الرمزية قرأ المجلد الأول للفتوحات المكية للشيخ ابن عربي وبعد قراءته مباشرة كانت له مجموعة شعرية تحت عنوان”سيرة الرجل الذي لبس البحرين وعاش في البرزخ” و الذي كان صدوره منذ حوالي سنتين. بالإضافة إلى هذا و تزامنا مع شهر الثورة ، فقد كانت هناك قراءات شعرية شعبية و فصيحة من وحي نوفمبر لقامات الشعر الشعبي والفصيح أمثال رمضان عثمان و بهناس أحمد و نورالدين رقعي ابراهيم قرزو والشاعر سعدي صباح وكذلك رئيس للمكتب سليم دراجي أما فيما يخص الشعر الفصيح فقد أطربنا كل من الشاعر الواعد قهيري محمد و سعد لطرشي مفتاح خافج المارك مؤخرا في الصالون الدولي للكتاب سيلا 23 وكذلك  عميري زهرة وعبدالرحمان لخنش وغيرهم من شعراء المنطقة.

هذا وقد اختتم الحفل بتكريم ضيف العدد من طرف النكتب الولائي بحضور مدير مديرية القافة ودار الثقافة .

فريال منصوري.

تعليقات
تحميل...