مدير مديرية التربية لولاية الجلفة لديزاد برس :”كاين رب كبير راه يشوف ويحاسب وحنا ولاد أصل نخدموا بإخلاص”

0 33

  قطاع التربية هو من بين القطاعات الحساسة و بقيامه تقام الدولة على أساس متين ،ولهذا سلطنا الضوء على ولاية الجلفة لانها ولاية محورية وبالضبط في هذا القطاع تعاني الأمرين 

ومن اجل توضيح أمور عدة حول العاصفة التي طالت مديرية التربية بالولاية على رأسها السيد المدير بشير ريمان كان لنا معه هذا الحوار الشيق وبدوره فتحا لنا قلبه .
سيدي الفاضل هناك أقاويل وإشاعات تطال المديرية ومسيريها تتهمهم بالسير الغير سوي للمديرية والتلاعب الكبير في مسابقات التوظيف ،والشارع الجلفاوي ينتظر إجابات مبررة لما يقال.!

أول الأمر أهلا وسهلا بكم معنا
بشأن هذه الشائعات والأقاويل هي غوغاء لا تسمن ولا تغني من جوع ونتحدى أي شخص مهما يكن أن يأتي بدليل واحد ضد المديرية و موظفيها كل الذين يفتعلون هذه الأقاويل و الإدعاءت أصحاب مصالح مادية شخصية وحينما لم يجدوا الصدى ولا القبول من طرفنا راحوا ينشرون الأكاذيب و الإدعاءات الباطلة ولو سرنا في طريقهم لكنا أحسن الناس.
_طيب سيدي وماذا عن فضيحة البكالوريا من تسريب مواضيع وماخلفته من بلبلة و ردود فعل سلبية؟

“وأنتا قلتها” يقول السيد المدير وأظن المتورطين الذين تسببوا في هذه الجريمة العلمية كلهم زج بهم في السجن؛وحين تمت معاقبتهم فتحت الأفواه الناقمة على إدارتنا “عاقبنا المتورطين ما سلكنا خليناهم ماسلكنا”.
انت الأن تتمم السنة الرابعة على رأس مديرية التربية بالولاية

يعني الدولة والمسؤولين في القطاع ميعرفوش ولا توجيهاتهم لا تؤخذ بالحسبان؟

لو كان ما قيل عنا صحيح و ملموس لما تأخرت الوزارة في أخذ التدابير اللازمة”يخي رانا نبيعو ونشريو هنا” علاش ماتمش توقيفنا او تحويلنا ؟ علاش مزالنا هنا بعد 4 سنوات على رأس القطاع …ببساطة لأننا نامنوا بمبدأ الي هو الإخلاص و الوفاء للمهنة وقبلها الإخلاص مع النفس،حنا رانا نأدوا في أمانة وربي راه يشوف ويحاسب والي عندوا حاجة عندي يتفضل مرحبا بيه انا مكتبي مفتوح في كل وقت ونستقبل اي شخص ومن 7 تع صباح منخرجش ساعات لل 9 تع الليل.
سيدي المدير بشأن مسابقات التوظيف قيل أن هناك تلاعبات كبيرة حدثت ماتعليقك عليها ؟
راني قتلك لا حدث لاااحدث هاذو الي راهم يهدروا وقالو تلاعبات يقابلونا يجيبوا هاذ التلاعبات وهاذ الناس لي فاتت بالتلاعبات يجيبوهم وكل واحد يدي حقو.
نزيد نقلك حاجة عليم الله غير هاذوا نفسهم جاو يوصوا على ناس من طرفهم وكي سكرنا البيبان في وجوههم وقلنا بلي المسابقة هي المقياس واللجنه هي الي تقرر هاجوا وماجوا ضد الصدق والمصداقية كيفاش متخلوناش نقضوا صوالحنا…
اقولها واعيدها حسبي الله في كل كاذب منافق وياك كاين رب كبير يحاسب ويشوف
دعوا الخلق للخالق
في الأخير كلمة لسكان الولاية.
من هذا المنبر أقول انني طيلة 4 سنوات الحمد لله الجلفة فيها رجال فيها حراير وناس تحب تخدم و ناس تحب تظهر الحق وتزهق الباطل وبيهم إن شاء الله الجلفة رايحة تكون في الطليعة.
والف شكر ليكم ولتوضيح الحقائق للرأي العام.
حاوره لديزاد برس: سعد الأمين

تعليقات
تحميل...