المناطق السياحية غير المحروسة خطر على السياح

إثر وفاة شاب من راس الميعاد ببسكرة

0 252
إهتزت بلدية رأس الميعاد صباح يوم الأربعاء الفارط الموافق لـ 14 أوت 2019  على وقع  فاجعة راح ضحيتها الطفل البالغ من العمر 17 سنة المدعو (ط .ل).
هذا الأخير الذي وافته المنية في أحد البرك المائية التابعة للمنطقة المسماة قمرة بمنطقة عمورة التابعة لولاية المسيلة بمحاذاة الجنوب الغربي لولاية بسكرة ،هذه المنطقة التي تبعد عن بلدية رأس الميعاد حوالي 50 كلم ،أصبحت مقصدا لسكان المناطق المجاورة كونها منطقة سياحية تحتوي على أماكن إستجمام طبيعية أكثرها البرك والشلالات المائية ،
المرحوم طاهر وكغيره من شباب المنطقة إتجه صبيحة يوم الأربعاء  لقضاء يومهم والسباحة في هذه البرك ،إلى أن الموت كان بإنتظاره حيث وافته المنية ،
هذا الحادث الأليم كان له وقع كبير على سكان بلديته وهذه الفاجعة تشبه سابقتها التي حدثت العام الماضي ببلدية رأس الميعاد والتي راح ضحيتها ثلاث ضحايا في عمر الزهور .
هذا مايدفعنا للقول أن النقص والتهميش الحاصل في توفير المرافق العمومية على مستوى هاته البلديات هو مايدفع بأطفالنا الى خوض هكذا مغامرات تودي بحياتهم دون رقابة أو حماية  ،
وعليه ندعو السلطات المحلية ورؤساء البلديات وكذا الجهات المعنية للإلتفاف الى هذه النقاط وأخذها بعين الإعتبار ووضع مخطاطات لتوفير الإمكانيات لأطفالنا خاصة في فصل الصيف ،وتوفير المسابح في هذه القرى في إطار تهيئة المرافق العمومية تحت شعار مرافق في المستوى حماية لأطفالنا.

رندة بديرينة

تعليقات
تحميل...