الملتقى الدولي للفيلم الوثائقي بغليزان

تزامنا مع وعدة الولي الصالح سيدي محمد بن عودة

0 35

تشهد ولاية غليزان أول مهرجان دولي للفيلم الوثائقي في نسخته الأولى من 30 سبتمبر إلى 04 أكتوبر بسيدي امحمد بن عودة وغليزان من تنظيم جمعية الزيتونة الثقافية برئاسة “أحمد سعيدي” تزامنا مع وعدة الولي الصالح سيدي محمد بن عودة تحت الرعاية السامية لوالي الولاية ووزارة الثقافة وبمساهمة الجمعية الولائية للسياحة والترقية والإدماج الاجتماعي ، بلدية سيدي امحمد بن عودة ، مديرية الثقافة و مديرية الشباب والرياضة بمدينة غليزان. حيث يتزامن الملتقى مع وعدة الولي الصالح سيدي امحمد بن عودة المعروفة بالإحتفال بعادات وتقاليد المنطقة والنشاطات الموازية للوعدة منها الفنتازية والصناعات التقليدية، الموسيقى البدوية والالعاب التقليدية اضافة الى نصب خيمة تضم 25 قبيلة تسمى “فليتا خمس خماس” والتي تدوم لمدة أربع أيام إحتفالا بشيخ الزاوية الذي كان قائدا لقبائل المنطقة والانتصار ضد الإسبان في القرن السادس عشر. ملتقى غليزان الدولي للفيلم الوثائقي سيستضيف ثلة من الفنانين اللامعين في سماء الفن السابع إضافة إلى خبراء ومفكرين وكذا فاعلين مهتمين بالشأن الثقافي والسينمائي من داخل و خارج الوطن على غرار لجنة التحكيم سناء الشيخ سيناريست ووكيل وزير الإعلام في التلفزيون المصري، فايق جرادة من فلسطين، وليد دبوني من تونس و سليم العقاد من الجزائر ، كما ستعرف الدورة تنظيم مسابقة في الأفلام الوثائقية القصيرة ذات العلاقة بترقية التراث والسياحة الثقافية بوعدة الولي الصالح سيدي محمد بن عودة ، اضافة الى مسابقة جانبية تختص بالصورة الفوتوغرافية ، حيث سيتم اختيار الفرق المشاركة التي سوف تعكف على صناعة أفلام وثائقية قصيرة تتبارى على جائزة الملتقى والتي يتم تصويرها وإنتاجها خلال مهلة محددة ب60 ساعة بعد إنطلاق المهرجان ليتم عرضها في إختتامه وإعلان الفائزين. الملتقى الدولي سوف يشهد ورشات في تقنيات كتابة السيناريو وورشة في التصوير والإخراج إلى جانب المونتاج، مع إمكانية إقامة ورشة في صناعة الأفلام الوثائقية بالإضافة إلى ندوات فكرية وسينمائية حول التراث المادي واللامادي والتراث وكذا السياحة الثقافية، هذا وسيتخلل أيام المهرجان معرضا للفن حول السينما والتراث وكذا السياحة الثقافية، كما سيقدم المهرجان مجموعة عروض من الأعمال السينمائية في الهواء الطلق على هامش المهرجان مع حصص المناقشة طيلة أيام المهرجان. حيث يشارك بالمهرجان 15 فريق مكون من 3 أفراد، منهم 6 فرق دولية على غرار المغرب ومصر فيما تم تأكيد مشاركة دولة فلسطين، تونس، الاردن و اليمن، إضافة إلى 6 فرق وطنية من الجزائر و 3 فرق محلية من ولاية غليزان. يذكر أن ولاية غليزان قد شهدت خلال السنتين الأخيرتين حراكا قويا في مجال السينما الشبانية والتي شهدت مشاركات قوية للشباب في إنتاج الأفلام القصيرة خلال الطبعة الأولى والثانية للأيام المحلية لسينما الشباب والأسبوع الثقافي بولاية غليزان.

المكلف بالإعلام : جيلالي زيدان

تعليقات
تحميل...