مامصير فلم “الأمير عبدالقادر”وتجسيده على أرض الواقع و استعادة الحساب المالي

النائب " الطاهر الشاوي " لوزيرة الثقافة

0 378
بعدما عرف ركودا تام ولم يرى النور على أرض الواقع أعاد النائب بالمجلس الشعبي الوطني السيد ” الطاهر الشاوي ” قضية فلم وسيناريو مؤسسة الدولة الجزائرية “الأمير عبد القادر ” بعدما أسالت اقضية الكثير من الخبر إلى الرأي العام وإلي ا لجهات الوصية مطالب  التحرك تزامنا مع إحيائنا الذكرى 188 لمبايعة الأميرعبدالقادر بن محي الدين الجزائري مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة ، المصادف لــ27 نوفمبر من كل سنة.

 

حيث وجهة النائب سؤالا كتابيا إلي وزيرة الثقافة من أجل الاستفسار عن مدى تجسيد الفيلم السينمائي الخاص بالمسيرة البطولية لأحد رجالات الجزائر المميزين بتاريخهم الحافل في سبيل بناء دولة لا تزول بزوال الرجال قبل ذهابه للمنفى .

 

كما شهد المشروع في نظر النائب تطورات وملابسات حالت دون تجسيده على ارض الواقع وفي سياق ذاته عرف مشروع الفلم جدل واسع حول السيناريو وشخصية المُخرج والميزانية التي رصدت لذلك.
ومن جهتها الوزارة الوصية في ردها على النائب ” الطاهر الشاوي ” في هذا الوقت بذات يتعذر على الوزارة حاليا اتخاذ أيّ قرار لإعادة بعث المشروع وخاصة أن الملف مزالت لم تفصل فيه الجهات القضائية المُختصة.

 

لكن يبقى بصيص الأمل في إمكانية إنجاز الفلم قائم في حال تقدم أيّ مُنتج إلى لجنة الصندوق الوطني لدعم الفن والصناعة السينيماتوغرافية وفي هذه الحالة لا يكون ممولا كليا من طرف الدولة .
من جهته النائب عن حزب “تاج” طالب بالإسراع في إزالة اللُبس و كل التحفظات والعراقيل التي تقف أمام تجسيد الفلم على ارض الواقع و استعادة الحساب المالي المخصص له، وكذا رفع عملية التجميد التي طالت إنجاز هذا المشروع الفني الذي يعد مرجعية تاريخية وثقافية للجزائر خاصة والعالم العربي عامة لان شخصية الفيلم لها وزنها الدولي .

 

وفي الأخير اشار النائب أن سؤاله الكتابي الموجه لوزارة الثقافة قبل أن تدخل قضية فيلم الأمير أروقة العدالة.
بن معمر عيسى

 

 

تعليقات
تحميل...