المطالبة بإزالة متوسطات تشكل خطر على صحة التلاميذ بالمدية

0 116

طرح الأمين الولائي للمنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ بساعد الطيب،بمقاطعة المدية،في إفادة خص بها ” ديزا دبرس”،أمس، بعض المشاكل التي لا تزال تعيق السير الحسن لقطاعي التربية والجماعات المحلية بالولاية،وعلى رأسها النقص في اليد العاملة المؤهلة بالمطاعم المدرسيةوعدم توفر الأعوان المكلفين بالحراسة بالقدر الكافي، مشيدا في الوقت ذاته بتحسن هذه الوضعية، من خلال تقديم وجبات غذائية ساخنة،قابله من جهة أخرى تذبذب في هذا المجال ببعض مدارس بلدية عزيز،وعدم التساوي في تقديم الوجبة بالنسبة للسنوات الأولى والثانية،كما هو الحال بمدرسة البشير الإبراهيمي بذلت البلدية.

كشف محدثنا في هذا الصدد، مشكلة انتهاء صلاحية هياكل بعض المتوسطات بسبب خطورة المادة التي تدخل في تركيبة مواد البناء على غرار متوسطة أولاد ابراهيم ،التي أنهيت أشغال الهدم بها بأمر من الوالي بحضور مديرية البيئة ،غير أنه تبقى،حسبه، مؤسسات أخرى مثل متوسطة موسي محمد بالعمارية ومتوسطة بوشراحيل المنتهية صلاحية استعمالهما سنة2016،بما يستدعي من السلطات الإسراع في غلقها وتعويضها،لما فيها من خطر على أبنائنا بسبب المادة المسرطنة المكونة لهياكلها.

أعدت هذه المنظمة تقريرا تقييميا للدخول المدرسي،

مؤخرا،أكدت فيه بأنه قد عرف هذه السنة عدة نقائص،منها مشكل الكتاب المدرسي،الذي ظل يؤوق أبنائها إلى غاية الأسبوع الثاني والثالث من هذا الدخول،جراء تأخرتوطين نقاط البيع، كما هو الحال ببلديتي أم الجليل وعزيز، فضلا عن تأخر التحاق تلاميذ السنة الأولى المستفيدين من تخفيض السن بمدرسة معيزي ابراهيم ببلدية بني سليمان.

تطرق هذا التقرير إلى وضعية الهياكل المدرسية في الطور الابتدائي،بسبب مشكلة الاكتضاض،مستغربة هذه المقاطعة وجود أكثر من 40 تلميذا بالقسم الواحد ،كما هو حاصل بمدرسةنصرون محمد ببلدية دراق.

في هذا السياق ،ولأجل التكفل بصحة المتمدرسين في ظل استمرار وباء كوفيد،أمرت السلطات الولائية مصالح التربية لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بوضع حيز الخدمة ل 14وحدة كشف في أقرب الآجال الممكنة،من خلال رفع النقائص و توفير التجهيزات اللازمة و الكوادر الطبية وشبه الطبية لضمان السيرورة العادية لجميع وحدات الكشف عبر تراب الولاية.

في شق أخر لايقل أهمية،شكلت ذات السلطات لجنة تقنية،تعنى بربط أكثر من17مدرسة بمادة البروبان

،كبديل عن غاز المدينة،كمرحلة أولى عقب استيفاء كافة الإجراءات التقنية والأمنية،في إطار التكفل الأمثل بالتلاميذ المتمدرسين وتوفير كافة ظروف التمدرس اللائقة،لضمان شتاء دافيء خصوصا بالمدارس التي لا تتوفر على الربط بشبكة الغاز.

وستمكن هذه العمليةمن ايجاد حلول عملية للاستغناء التدريجي عن مادة المازوت ببحث بدائل صحية وآمنة،كون أن التدفئة بمادة المازوت كانت الى حد قريب سببا مباشرا في إصابة التلاميذ بالحساسية.

في هذا السياق ايضا دعت الجهات المعنية لاتخاذ كافة الإجراءات الإدارية من تحضير اتفاقيات واعداد دفاتر الشروط لضمان انطلاق عملية تنصيب خزانات البروبان،على مستوى المدارس الابتدائية التي تعمل بالمازوت، لتوفير تدفئة صحية وآمنة.

في هذا المنوال،وبغية تدارك العجز في اليد العاملة المهنية،أعلنت مديريةالتربية،عن إجراء مسابقة مهنية للتوظيف على أساس الاختبار المهني دورة 2021، لتدراك العجز في مناصب الأعوان من المستويات 3،2،1 وأعوان الوقاية والأمن من المستوى الأول،حيث ستسمح هذه المسابقة من توظيف اجمالي 102عامل مهني.

ع.ع

تعليقات
تحميل...