“هدفنا تطوير الإستثمار الفلاحي والصناعي وإحياء الإقتصاد وجلب المستثمرين لبلدية مسعد”

المترشحة العايب وهيبة عن حزب الحرية والعدالة ببلدية مسعد:

0 312

لم يكن ترشحها للانتخابات المحلية اعتباطيا، بل كان بإرادتها من اجل ان تكون بلدية مسعد من افضل البلديات في ولاية الجلفة،وذلك بإصلاح كل ما افسده المسؤولون في عهدات سابقة،وتحقيق كل الوعود التي قطعتها خلال الحملة الانتخابية وتجسيدها على ارض الواقع، وكسب ثقة المواطن من جديد.
العايب وهيبة الأمينة الولائية للمقاولين الشباب والمؤسسات المصغرة،عضو المكتب الولائي لحزب الحرية والعدالة،وكذا هي ايضا عضو ممثل المؤسسات المصغرة بالخارج “أفنجيوا” معارض – بدولة تركيا،المترشحة عن حزب الحرية والعدالة ببلدية مسعد، والتي اخذت على عاتقها اصلاح كل ما افسده ممثلو البلدية في عهدات ماضية، وذلك بتسطير برنامج من اجل النهوض بمدينة بداية من قضية التنمية الى اصغر قضية فيها.هذه الاخيرة شاركت في جلسات وطنية حول تطوير الإستثمار الفلاحي، بالاضافة الى مشاركتها في دورات إستشارة لبرنامج كابدال للإتحاد الأوربي في تجسيد التنمية للجنوب، وكذا الحملات التطوعية للهلال الأحمر الجزائري منذ 10 سنوات.وقد دخلت “وهيبة” من الباب الواسع في الترشيحات لمحليات نوفمبر 2021،وذلك بخوض غمار المنافسة في الاستحقاقات الانتخابية،من اجل الوصول الى الاهداف المنشودة كتطوير الإستثمار الفلاحي والصناعي وإحياء الإقتصاد وجلب المستثمرين لبلدية مسعد، واعطاء اكثر اهمية للاستثمار بالمنطقة، وذلك بتخصيص العقار الصناعي وتهيئة المناخ الإقتصادي، وكذا تطوير المجال الحرفي خاصة الصناعة التقليدية لمشتقات الصوف والجلد ووضع مكانزمات العرض والتسويق.
كل الخطابات واللقاءات الجوارية والتجمعات الشعبية ماهي الا وسيلة اتصال بين المترشح والمواطن،لاقناعه بإختيار الشخص المناسب لحمل مسؤولية ترأس البلدية، ويبقى الصندوق ويوم الاقتراع هو الفاصل من اجل تحديد من سيفوز برئاسة المجلس الشعبي البلدي في هذه الاستحقاقات.

عباس رضا

تعليقات
تحميل...