أطفال وشباب أبدعوا في الحجر الصحي بقصر البخاري بالمدية

0 25

هن رميساء ، شيراز ، دعاء ، مريم ، ذكرى ، ايناس ، إبراهيم ، أحمد ، وريان

أطفال وشباب في عمر الزهور..من التزموا بالبرتكول الصحي وتدابير الحجر.. فأبدعوا، عكس الكثير من الكبار.
لم يستسلم هؤلاء البراعم لخطر الوباء،فزينوا مكتب خلية الاصغاء بالمركب الرياضي الجواري الشهيد
امحمد سنوسي بقصر البخاري بالمدية،بأجمل الأعمال، بلمسات ابداعية،في إطار تفعيل خدمات ركن مواهب وهوايات الأطفال والشباب الواعدة.
هاته الأعمال كانت نتاج الاهتمام،الرعاية،والمرافقة التي بات هؤلاء يتلقونها من طرف السيدة قعدة،أخصائية نفسانية رئيسية،ومسؤولة خلية الإصغاء صحة ووقاية الشباب بقصر البخاري.
تنوعت أعمالهم البريئة بين استعمال لأوراق الصحف والجرائد،لانجاز أروع اللوحات الفنية،عبر رسائل عالجت مشاكل اجتماعية منها”لالتعنيف المرأة،لا للتمييز العنصري”،تصميم أفلام آنيمي، الرسم،التصميم ،والتصوير الفوتوغرافي،ناهيك عن التصوير الفوتوغرافي،التصميم بالفوتو شوب والسفر،وكذا الرسم وممارسة كرة القدم ورياضة الجيدو،الخ…
حسب السيدة قعدة،فإن هذه الأعمال المنجزة والمرسلة من البيوت من طرف العائلات هاته الزهور، أريد من خلالها تشجيع الأطفال والشباب على ممارسة هوايتهم وتنمية مواهبهم،المساهمة في رفع الروح المعنوية لهم،مساعدتهم على عمليةالتفريغ الانفعالي
،وتمكينهم من الاحساس بنقاط القوة وتنميتها وتدعيمها، إلى جانب السماح لهم بمواجهة المواقف الضاغطة،في ظل انتشار هذا الفيروس المتحور.
نعتت مسؤولة هذه الخلية هذه الأعمال،بأنها كانت ناجحة،وما كانت لتنجز لولا المرافقة الإيجابية لهم عن بعد بفضل توجيهات مسؤولي القطاع وعلى رأسهم مدير الشباب والرياضة بهذه الولاية.
دعت هذه الممارسة إلى العناية أكثر بهذه المواهب الشابة في مختلف مناحي الحياة.

ع.ع

رسم : حامي سلسبيل

لا يتوفر وصف.

 

رسم : حامي احمد

لا يتوفر وصف.

عمل : ابراهيم شلف

لا يتوفر وصف.

رسم : ذكرى البتول

لا يتوفر وصف.

تعليقات
تحميل...